سكران الشرق
انت غير مسجل بالمنتدى اضغط هنا للتسجيل


منتديات سكران الشرق ترحب بكم وتتمنى لكم قضاء اسعد الاوقات http://sakran.ba7r.org
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
منتديات سكران الشرق تتمنى لكم قضاء اسعد الاوقات
معا يدا بيد لرفعة المنتدى
http://sakran.ba7r.org/forum.htm
"حبيبتى احبك كلما تاهت الدموع فى عيون البشر " احبك كلما احسست بالامان وغاب عنى الخطر احبك كزهرة تعشق حبات المطر احبك ولا شئ يبعدنى عنك سوى القدر""
ما اصعب مرارة الفراق والوداع وخاصة لاغلى حبيب انها اقوى من اى مرارة فى الدنيا
(إنفجر قلبي كبركان ثائر حميمه أحاسيس أحرقت أوصالي دمرت أوطاني وحيرت بالي وكل هذا صار بي وحبيبي لا يبالي بحت له بحبي وحرقتي تجاهلني وراح يشد الرحالي حزن عميق فاض بي وشجاني واستعبرت عيني من قسوة الإهمالي ذهب عني حبيبي ولم يغب لحظة عن قلبي ولا عن بالي عشت معه أجمل الأيامي لم ولن أنس أبدا تلك الليالي فيا من قرأ أو سمع شعري قل لي بصراحة هل أحزنك حالي فإن لم يحزنك حال العاشقين فاعلم أنك من دون قلب وعقل وإن أحزنك أو ربما أبكاك حالهم فقل لي برب العاشقين عن حالي )

شاطر | 
 

 هذه القصة أبكتني بصدق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سكران الشرق
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد الرسائل : 512
تاريخ التسجيل : 08/02/2009

مُساهمةموضوع: هذه القصة أبكتني بصدق   الجمعة فبراير 27, 2009 10:17 pm

هذه القصة أبكتني بصدق

قصة أبكتني

كانت لأمي عين واحدة وقد كرهتها لأنها كانت تسبب لي الاحراج وكانت تعمل طاهية في المدرسة التي أتعلم فيها لتعيل العائلة
ذات يوم في المرحلة الابتدائية جاءت لتطمئن علي
أحسست بالإحراج فعلا ...كيف فعلت هذا بي ؟؟
تجاهلها ورميتها بنظرة مليئة بالكره
وفي اليوم التالي قال لي أحد التلامذة ...أمك بعين واحدة ..أووووه
وحينها تمنيت أن أدفن نفسي وأن تختفي أمي من حياتي
وفي اليوم التالي واجهتها :
لقد جعلت مني أضحوكة لم لا تموتين ؟؟!!!
ولكنها لم تجب
لم أكن مترددا فيما قلت ولم أفكر بكلامي لأني كنت غاضبا جدا
ولم أبالي لمشاعرها وأردت مغادرة المكان
درسن بجد وحصلت على منحة للدراسة في سنغافورة
وفعلا ذهبت ..ودرست ..ثم تزوجت ..واشتريت بيتا ...وأنجبت أولادا وكنت سعيدا ومرتاحا في حياتي
وفي يوم من الأيام ..أتت أمن لزيارتي ولم تكن قد رأتني منذ سنوات ولم ترى أحفادها أبدا !!!
وقفت على الباب وأخذ أولادي يضحكون ....صرخت : كيف تجرأت وأتيت لتخيفي أطفالي ؟؟...أخرجي حالا !!!
أجابت بهدوء : آسفة ...أخطأت العنوان على ما يبدو ..
واختفت ...
وذات يوم وصلتني رسالة من المدرسة تدعوني لجمع الشمل العائلي
فكذبت على زوجتي وأخبرتها أنني سأذهب في رحلة عمل ...
بعد الاجتماع ذهبت الى البيت القديم الذي كنا نعيش فيه للفضول فقط !!
أخبرني الجيران أن أمي ...توفيت .
لم أذرف ولو دمعة واحدة !!
قاموا بتسليمي رسالة من أمي......
" ابني الحبيب ...لطالما فكرت بك ...آسفة لمجيئي سنغافورا وإخافة أولادك ...كنت سعيدة جدا عندما سمعت أنك سوف تأتي للأجتماع ...ولكني قد لا أستطيع مغادرة السرير لرؤيتك .. آسفة لأنني سببت لك الاحراج مرات ومرات في حياتك ...
هل تعلم يا بني ..لقد تعرضت لحادث عندما كنت صغيرا وقد فقدت احدى عينيك ...كنت ابكي من أجلك ليل نهار ...لم أستطع أن أتركك تكبر بعين واحدة ....
لذا اعطيتك عيني... وكنت سعيدة وفخورة جدا لأن ابني يستطيع رؤية العالم بعيني...
مع حبي ....
أمــــــــــــــــــــــك


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sakran.ba7r.org
 
هذه القصة أبكتني بصدق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سكران الشرق :: (¯•..• « المجالس الأدبية والثقافية »•..•¯) :: :*¨`*:•.₪ منتــــدى القصص الواقعية ₪.•:*¨`*:•.-
انتقل الى: