سكران الشرق
انت غير مسجل بالمنتدى اضغط هنا للتسجيل


منتديات سكران الشرق ترحب بكم وتتمنى لكم قضاء اسعد الاوقات http://sakran.ba7r.org
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
منتديات سكران الشرق تتمنى لكم قضاء اسعد الاوقات
معا يدا بيد لرفعة المنتدى
http://sakran.ba7r.org/forum.htm
"حبيبتى احبك كلما تاهت الدموع فى عيون البشر " احبك كلما احسست بالامان وغاب عنى الخطر احبك كزهرة تعشق حبات المطر احبك ولا شئ يبعدنى عنك سوى القدر""
ما اصعب مرارة الفراق والوداع وخاصة لاغلى حبيب انها اقوى من اى مرارة فى الدنيا
(إنفجر قلبي كبركان ثائر حميمه أحاسيس أحرقت أوصالي دمرت أوطاني وحيرت بالي وكل هذا صار بي وحبيبي لا يبالي بحت له بحبي وحرقتي تجاهلني وراح يشد الرحالي حزن عميق فاض بي وشجاني واستعبرت عيني من قسوة الإهمالي ذهب عني حبيبي ولم يغب لحظة عن قلبي ولا عن بالي عشت معه أجمل الأيامي لم ولن أنس أبدا تلك الليالي فيا من قرأ أو سمع شعري قل لي بصراحة هل أحزنك حالي فإن لم يحزنك حال العاشقين فاعلم أنك من دون قلب وعقل وإن أحزنك أو ربما أبكاك حالهم فقل لي برب العاشقين عن حالي )

شاطر | 
 

 ميته تخبر زوجها بوفاة أبنها اليتيم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سكران الشرق
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد الرسائل : 512
تاريخ التسجيل : 08/02/2009

مُساهمةموضوع: ميته تخبر زوجها بوفاة أبنها اليتيم   السبت فبراير 14, 2009 2:13 am


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه القصه وصلتني بالإيميل وحبيت أشرككم فيها

القصة بدأت منذ ساعة ولادة هذا الطفل , ففي يوم ولادته توفيت أمه وتركته وحيداً
إحتار والده في تربيته فأخذه لخالته ليعيش بين أبنائها
فهو مشغول في أعماله صباح مساء ..
تزوج الأب بعد سبعة أشهر من وفاة زوجته
وأتى بولده ليعيش معه ...
وبعد مضي ثلاث سنوات وأشهر أنجبت له الزوجة الجديدة طفلين بنت وولد
كانت زوجة الأب لا تهتم بالصغير الذي لم يتجاوز الرابعة من عمره
فكانت توكل أمره إلي الخادمة لتهتم به إضافة إلي أعمالها في البيت
غسل ونظافة وكنس وكوي
وفي يوم شديد البرودة دعت الزوجة أهلها للعشاء واهتمت بهم وبأبنائها
وأهملت الصغير الذي لم يكن له غير الله
حتى الخادمة انشغلت بالمأدبة ونسيت الصغير
إلتم شمل أهلها عندها ودخلوا في أحاديثهم
حتى جاء موعد العشاء فأخذ ينظر إلي الأطعمة المنوعة وكله شوق أن
تمتد يداه إلي الحلوى أو المعجنات ليأكل منها ويطفئ جوعه
فما كان من زوجة أبيه إلا أن أعطته بعض الأرز في صحن
وقالت له صارخة ً: أذهب وكل عشائك في الساحه (ساحة البيت) .....
أخذ صحنه وهو مكسور القلب حزين النفس وخرج به وهم إنهمكوا بالعشاء ونسوا
أن هذا طفل صغير محتاج لحبهم ورحمتهم

جلس الطفل في البرد القارس يأكل الرز ومن شدة البرد إنكمش خلف أحد
الأبواب يأكل ما قدم له ولم يسأل عنه أحد أو أين ذهب ونسوا وصية
رسول الله صلى الله عليه واله وسلم باليتيم ...

الخادمة انشغلت في الأعمال المنزلية ونام الطفل في مكانه في ذاك
الجو البارد ....
خرج أهل الزوجة بعد أن استأنسوا وأكلوا

وبعد ذلك أمرت زوجة الأب الخادمة
أن تنظف البيت ...
وآوت إلي فراشها ولم تكلف نفسها حتى
السؤال عن الصغير .... !
عاد زوجها من عمله وسألها عن ولده فقالت : مع الخادمه (وهي لا تدري)
هل هو معها أم لا ؟


فنام الأب وفي نومه حلم بزوجته الأولى

تقول له : إنتبه للولد
فاستيقظ مذعوراً وسأل زوجته عن الولد
فطمأنته أنه مع الخادمه ولم تكلف نفسها أن تتأكد
نام مرة أخرى وحلم بزوجته

تقول له : إنتبه للولد
فاستيقظ مذعوراً مرة أخرى وسأل زوجته عن الولد
فقالت له أنت تكبر الأمور وهذا حلم والولد بخير
وإكتفى بكلامها
فعاد إلي النوم وحلم بزوجته الأولى تقول له :
((( خلاص الولد جاني )))
فاستيقظ مرعوبا ً وأخذ يبحث عن الولد عند الخادمة فلم يجده عندها جن جنونه
وصار يركض في البيت هنا وهناك حتى وجد الصغير
ولكنه كان قد فارق الحياة
لقد تكوم على نفسه وأزرق جسمه وقد فارق الحياة وبجانبه صحن الأرز
وقد
أكل بعضه....

هذه القصة حقيقية



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sakran.ba7r.org
 
ميته تخبر زوجها بوفاة أبنها اليتيم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سكران الشرق :: (¯•..• « المجالس الأدبية والثقافية »•..•¯) :: :*¨`*:•.₪ منتــــدى القصص الواقعية ₪.•:*¨`*:•.-
انتقل الى: